مع مسعود البرزاني .. زيباري قال كلمة حق

الرئيس مسعود البرزاني كان دائما من أنصار الوحدة والحفاظ على العراق، وقاتل حزبه بقيادة والدة القائد التاريخي الملا مصطفى البرزاني، وبعد ذلك تحت قيادته لتقدم الشعب العراقي عامة وحصوله على حريته وسيادته وتكريس الديمقراطية وصولا الى إسقاط الدكتاتورية، وحينها إختار هو والرئيس العراقي الراحل جلال طالباني البقاء في العراق وكرسوا وحدة البلد وكانت الفيدرالية أرقى أشكال الديمقراطية والإلتزام بوحدة العراق.

لم يكن الهجوم على مقر الحزب الديمقراطي الكوردستاني الفرع الخامس في بغداد صدفة، والسبب الحقيقي هو ليس تصريح معالي الوزير هوشيار زيباري الذي لم يقم سوى بتوصيف الواقع الهجوم كما بدا كان مبيتا لإسقاط إتفاقية سنجار ورد على رفض الرئيس مسعود البرزاني وحزبه لكل التدخلات الخارجية في العراق.

نحن كفصيل كردي نعلن تضامننا مع الحزب الديمقراطي، ونقف مع الرئيس مسعود البرزاني بمواجهة كل الإعتداءات والإفتراءات.  





عدد القراءات‌‌ 138

PM:12:53:19/10/2020