وفاة رجل السلام الأب الروحي للديانة الأيزيدية

أعلن في مدينة أربيل العراقية الشمالية، الجمعة 2 أكتوبر، عن وفاة الأب الروحي للديانة الأيزيدية في العراق والعالم، "بابا الشيخ”، عن 87 عامًا، بعد صراع مع المرض. ووصف القادة العراقيون الراحل بأنه رجل السلام الذي واجه جرائم تنظيم (داعش).
وتوفي "بابا الشيخ” في مستشفى سردم بأربيل فيما وتم نقل جثمانه إلى مسقط رأسه في شيخان في محافظة دهوك في إقليم كُردستان، ووارى الثرى في مراسم دينية خاصة.
و"بابا الشيخ" أسمه الحقيقي " خرتو حاجي إسماعيل"، وهو المرجع الأعلى لعموم الإيزيديين في العراق والعالم وعضو المجلس الروحاني للديانة الإيزيدية. وقال مصدر أيزيدي أن رحيا باب شيخ سيترك فراغا كبيرا الإيزيديين، ونعت الطائفة الإيزيدية في العراق زعيمها الروحي بابا شيخ "حارس المعبد" لمدة ربع قرن وعرف عنه تعاطفة الشديد مع ضحايا داعش.
ولد بابا الشيخ خرتو حجي إسماعيل في قرية "إيسفنه" قضاء شيخان من عائلة دينية من الأب والجد، وأصبح الأب الروحي لليزيديين منذ العام 1995.
تتقدم عائلة صفحة كومله بالعزاء من، شعبنا الكوردي عامة، والكورد الإيزيديين بشكل خاص، وكل محبي السلام، وبأصدق مشاعر المواساة الى عائلة بابا شيخ والمجلس الروحاني الأعلى وأمير الإيزيديين حازم تحسين بك، ونسأل الله أن يتغمده برحمته وفسيح جناته.




عدد القراءات‌‌ 152

PM:11:57:05/10/2020