إيران تنفذ حكم الإعدام في موظف سابق اُدين ببيع معلومات عن صواريخها للولايات المتحدة

أعلنت إيران أنها أعدمت موظفا سابقا في وزارة الدفاع أدين ببيع معلومات إلى الولايات المتحدة.

وقال غلام حسين إسماعيلي، الناطق باسم السلطة القضائية الإيرانية في مؤتمر صحفي إن حكم الإعدام نُفذ في رضا أصغري الأسبوع الماضي.

وأضاف أن أصغري قد سرّب لوكالة الاستخبارات الأمريكية بيانات عن برنامج إيران الصاروخي، وذلك بعد تقاعده من قسم الفضاء في وزارة الدفاع عام 2016.

ولم يفصح إسماعيلي عن تاريخ اعتقال أصغري أو محاكمته أو إصدار الحكم بحقه.

وجاء إعلان إسماعيلي في سياق إجابته على سؤال عن محمود موسوي- مجد، وهو إيراني آخر مدان بالتجسس.

وكان موسوي- مجد قد حكم عليه بالإعدام بعد إدانته بتزويد وكالة الاستخبارات الأمريكية (سي آي إيه) ووكالة الاستخبارات الإسرائيلية (الموساد) بمعلومات سرية حول تحركات القوات الإيرانية في سوريا.

ولم يصدر عن مسؤولين أمريكيين أي رد فعل على الإعلان عن إعدام أصغري.

وكانت وزارة الاستخبارات الإيرانية قد أعلنت في تموز/يوليو الماضي أنها ألقت القبض على 17 شخصا بتهمة جمع معلومات عن القطاعين النووي والعسكري في البلاد لصالح وكالة الاستخبارات الأمريكية.

وقالت الوزارة إنه قد حكم على بعضهم بالإعدام، لكنها لم تكشف عن أسمائهم.

ورفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الإعلان الإيراني، قائلا إنه "زائف جملة وتفصيلا".

قبل ذلك بشهر، أُعدم جلال هاجيزافار - الذي كان يعمل مقاولا لدى وزارة الدفاع الإيرانية- بعد إدانته بالتجسس. وقيل إن هاجيزافار اعترف بأنه قبض أموالا مقابل التجسس لصالح وكالة الاستخبارات الأمريكية.




عدد القراءات‌‌ 235

PM:08:47:15/07/2020