700 فنان إيراني يطالبون بالإفراج عن السجناء السياسيين

أصدر 700 مخرج سينمائي، وممثل، وشاعر، وكاتب إيراني، بيانًا انتقدوا فيه "النهج المتناقض والتمييزي الذي تتخذه السلطة القضائية" الإيرانية، بخصوص منح السجناء السياسيين إجازة من السجن.

وجاء في البيان الذي نشرته وكالة أنباء "هرانا" المعنية بقضايا حقوق الإنسان في إيران، اليوم الثلاثاء 24 مارس (آذار): "تزامنًا مع ارتفاع عمليات الاستدعاء والاعتقالات وإصدار الأحكام بالسجن ضد الكتاب والناشطين، فإن تفشي فيروس كورونا في إيران وانتشاره المتصاعد، حوّل الأماكن العامة في بلادنا إلى مجازر بالفعل".

وانتقد الفنانون الإيرانيون، في بيانهم نهج السلطة القضائية الإيرانية في منح الإجازات للسجناء، بناء على توجيه رئيس القضاء الإيراني.

وأشار البيان إلى إصدار أحكام بالسجن أكثر من 5 سنوات ضد الكتاب بتهم أمنية، مضيفًا: "وعلى هذا الأساس، سيحرم كثير من الكتاب والناشطين الذين صدرت بحقهم أحكام ثقيلة بالسجن، وبتهم مجهولة، سيحرمون من هذه الإجازة الزهيدة".

وفي الختام، لفت البيان إلى عدم تمكن بعض السجناء من توفير الكفالة، مما يعرض حياتهم للخطر في ظل الأوضاع الراهنة، مطالبًا بالإفراج عنهم ووقف عمليات الاستدعاء والاستجواب وجلسات المحاكم.

كما كان عدد من البرلمانيين وأسر السجناء السياسيين والصحافيين والناشطين السياسيين قد انتقدوا في وقت سابق عدم منح إجازة لسجناء الرأي.




عدد القراءات‌‌ 286

AM:11:14:29/03/2020