ارتفاع عدد ضحايا "کورونا" بإيران إلى 11 شخصًا

حصلت قناة "إيران إنترناشيونال" على معلومات من مصادر خاصة، تفيد بأن عدد ضحايا فيروس كورونا وصل إلى 11 شخصًا في اليوم الثاني من التأكيد الرسمي لتفشي المرض بإيران.

وفقًا لمعلومات قناة "إيران إنترناشيونال"، وصل عدد ضحايا المصابين بفيروس كورونا في مستشفى كامكار-عرب نیا بمدينة قُم إلى 8 أشخاص، کما أن شخصين تُوفيا في شمالي إيران بعد إصابتهما بهذا الفيروس. 

ووفقًا للمعلومات، فقد توفيت أيضًا سيدة تبلغ من العمر 35 عامًا، بمستشفى الإمام الرضا في قُم. كما تم نقل اثنين من العاملين بمستشفى كامكار-عرب نیا إلی وحدة العناية المركزة.

وفي وقت سابق، أبلغ مسؤولون في وزارة الصحة عن وفاة شخصين بمدينة قُم.

وأشارت المعلومات إلى أنه في حين يوجد بمستشفى بهشتي 2100 موظف، فقد تم توزيع نحو 200 قناع فقط من نوع "L-95" في هذا المستشفى.

وحسب المعلومات التي حصلت عليها "إيران إنترناشيونال"، قال رئيس مستشفى کامكار-عرب نیا:  "سيكون متخصصو العدوى فقط حاضرين في عيادة المستشفى حتى إشعار آخر".

كما ذكرت مصادر "إيران إنترناشیونال" أنه تم تحديد عديد من حالات الإصابة بفيروس کورونا  في مشهد، لكن المسؤولين الإيرانيين لم يعلّقوا علی هذه المعلومات، حتى الآن.

يُذكر أن كيانوش جهان بور، رئيس العلاقات العامة بوزارة الصحة الإيرانية، أكد في وقت سابق، أن شخصين في قُم، وآخر في أراك، قد أصیبا بفيروس كورونا الجديد، وأنهما "یخضعان للمراقبة في المستشفى حاليًا".

وأضاف جهان بور: "مع أخذ هذه الحالات في الاعتبار، فإن عدد الأشخاص المصابين بمرض كرفوید-19 (المرض الناتج عن فيروس كورونا) في البلاد، وصل إلى 5 أشخاص".

كما أعلن محمد مهدي جويا، رئيس مركز الأمراض المعدية التابع لوزارة الصحة، عن نقل 5 أشخاص آخرين مشتبه فيهم من مدينة قُم إلى مستشفيات طهران.

وفي غضون ذلك، تم الحجر الصحي على شخصين يشتبه في إصابتهما بفيروس كورونا الجديد بمدينة بابل.




عدد القراءات‌‌ 207

PM:08:17:24/02/2020