بعد نضال طويل… الأم الايرانية بات بإمكانها إعطاء الجنسية لأطفالها وطفلاتها

بعد صراع طويل نجحت المرأة الإيرانية باستحصال حقها في إعطاء الجنسية لأبنائها، في الوقت التي تعتبره دول كثيرة امتياز وحق للرجل فقط، خاصة دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي لا تسمح للنساء المتزوجات من رجال أجانب بنقل الجنسية إلى أطفالهنّ أو حتى أزواجنّ.

وفي هذا السياق وافق مجلس صيانة الدستور الإيراني على تعديل قانون حرم المرأة في السابق من حق الحصول على الجنسية، وبات للنساء في البلاد الآن منح أطفالهن الجنسية دون أي عقبات، حيث كان سابقً على الأطفال المولودين في إيران من نساء إيرانيات وآباء أجانب العيش في البلاد قبل أن يبلغوا/ن التاسعة عشرة من العمر قبل التقدم بطلب للحصول على الجنسية.

من جهتها ” هيومن رايتس ووتش”، أكدت أنّ موافقة المجلس هي الخطوة الأخيرة اللازمة لجعل الإصلاح حقيقة، بعد أنّ تمت الموافقة على القانون من قبل البرلمان في وقت سابق من هذا العام وكان في انتظار موافقة من اللجنة الدستورية.




عدد القراءات‌‌ 28

PM:02:31:07/10/2019