عبد الله مهتدي لا بديل عن الوحدة ...

عبد الله مهتدي مشغول هذه الأيام بمسألة وحدة المعارضة الإيرانية. تسأله عن ذلك يقول لك "بدون وحدة الصف الكردي أولا، ووحدة المعارضة الإيرانية ثانية لا يمكننا المضي الى الأمام"، ويضيف مهتدي " عندما دعينا الناس الى التضامن معنا عند إعدام رامين حسين بناهي، وقصف مقرات الديمقراطي الكردستاني لم يتردد الناس وأقفلت كردستان إيران عن بكرة أبيها وقالت بصوت واحد لا لولاية الفقيه".
يعتقد عبد الله مهتدي أن الجماهير تنتظر من الأحزاب الكردستانية الخروج من نمطية التفكير التقليدي والإنخراط أكثر في قضايا وهموم المواطن الإيراني عامة والكردستاني خاصة، وهو يعتقد أن على المعارضة بناء جبهة معارضة عريضة تضم الكرد والأهوازيين والبلوش والتركمان والفرس بشكل خاص كونهم أكبر قومية في إيران. 
سألنا عبد الله مهتدي عن إنتخابات كردستان العراق قال " نريد لأخوتنا في كردستان العراق الخير والسلام، ونريد لهم الوحدة، ولا نتدخل في شؤونهم الداخلية، ونقدر الظروف الدقيقة التي يمر بها العراق عامة وكردستان خاصة". 




عدد القراءات‌‌ 78

AM:04:34:05/10/2018