هايلي برسالة غير مباشرة لإيران .. إما الخضوع وإما مصير سوريا

حذرت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي من خطر انزلاق إيران إلى السيناريو السوري، ودعت المجتمع الدولي إلى منع حدوث ذلك.

وقالت هايلي في بيان وزع أمس الخميس: "شاهد العالم الفظائع التي تشهدها سوريا، والتي بدأت بعد أن رفض النظام الدموي حق الشعب في الاحتجاج السلمي. علينا ألا نسمح بتكرار ذلك في إيران”.

ووفقا للمسؤولة الأمريكية، فإن التطورات في إيران تخص مسألة أساسية هي ضمان حقوق الإنسان للشعب الإيراني، إضافة إلى كونها مسألة سلام وأمن دوليين.

وأضاف البيان الأمريكي: "إذا حاولت دولة ما عرقلة إجراء جلسة مجلس الأمن، فهي ستفضح نفسها بذلك، مثلما يحاول النظام الإيراني حرمان شعبه من إمكانية أن يسمع صوته”، في إشارة ضمنية إلى موقف الخارجية الروسية.

وتشهد مختلف المدن والمناطق الإيرانية منذ 28 كانون الأول الماضي مظاهرات احتجاجية، وصفها قادة البلاد بأنها ليست نتيجة للمشاكل الاقتصادية والاجتماعية الداخلية، بقدر ما هي نتيجة للتحريض من قوى خارجية معادية.

 




عدد القراءات‌‌ 61

PM:06:51:06/01/2018